الرئيسية | دراسات | قِـــــــلاعُ الكُـــــــردولوجيا: المَعاهِـــــــدُ الكُردستانيــّــــة

قِـــــــلاعُ الكُـــــــردولوجيا: المَعاهِـــــــدُ الكُردستانيــّــــة

مسعود دالبوداك

كاتب وباحث

طالب دكتوراه – معهد العلوم الاجتماعية

mesutdalbudak@hotmail.com

2019.11.20 – دياربكر

الملف بصيغة PDF

الملخّص

         هذِهِ الوُرَيْقَاتُ عِبارةٌ عن ترجمةِ البحثِ المَوسُومِ بـــ “قِلاع الكُردولوجيا: المَعَاهِدُ الكُردستانيّة” (Kürdolojinin kaleleri:Kürd Enstitüleri)من اللّغة التّركيّة إلى اللّغة العربيّةلِلباحثِ الكُردولوجيّ “نورلله الكاج”، (Nurullah Alkaç)،تنبع أهميّة هذه التّرجمة أنّها تسلِّط الضوء على المعاهد الكُردولوجيّة في العالم، وتوفِّر معلوماتٍ قيّمةً لطلابِ الدِّراسات العليا المتخصِّصين في الكُردولوجيا واللّغة الكُرديّة، كما تفتح آفاق الأفكار أمام إنشاء المعاهد والأكاديميّات الكُردولوجيّة الرّسمية وغير الرّسمية في الجغرافيا الكُردستانيّة وخارجها. إنّ إنشاء أكاديميّةٍ جَامِعَةٍ للكُردولوجيا كان حلم الكثيرين سابقاً ولاحقاً، ونستذكر هنا حُلْمَ العَلّامةِ بديع الزمان سعيد النورسيّ الكُرديّ وجهوده في إنشاء جامعة “الزّهراء”، ونستذكر جهود كلّ العلماء واللّغويين الكُردِ الذين ساهموا في هذا المجال.

المقدمة (النّص مترجماً): 

مُصطلح المعهد”Enstitü” الذي يُستعمل في الأوساط الجامعيّة والأكاديميّة غالباًويحمل معنى “المُؤسَّسة أو التّشكيل” ويُشتقّ من جذر الكلمة اللاتينيّة “Enstituer“،يبدأ ظهوره في الأوساط الكُرديّة أول مرّة في”معهد باريس الكُرديّ” الذي اُفتتح عام 1983مفي فرنسا. أمّا الجغرافيَّة الكُردستانيّة فغالياً ما تُفضّل استعمال كلماتٍمثل “Korî zanistî, kom, komik, komele” في المؤسّسات والأبحاث الكُرديّة غالباً، ومن بينها كلمة “أكاديميّ” أيضا، وتتمّيز المعاهد عن هذه المؤسّسات بعملها المُنظّم والمُخطّط له، وتُجري الأبحاث في مواضيع محدّدةٍ.[1] تحتوي هذه الدِّراسة – بعد التّأكيد على حقوق النّشرِ- على مصادر وأبحاث ركّزتْ على نشاطات المعاهد الكُردستانيّة ذاتالفائدة الكبيرة في الكُردولوجيا التي أُنشِئتْ من قِبل الكُرد، فالمعاهد التي أنشِئت من قِبل الكُرد حتى الآن هي: المعهد الكُرديّ في باريس (1983)، المعهد الكُرديّ في بروكسل (1989)، المعهد الكُرديّ في إسطنبول (1992)، المعهد الكُرديّ في برلين (برلين-كولين 1994)، المعهد الكُرديّ في فيينا (1994)، المعهد الكُرديّ في استكهولم (1996)، المعهد الكُرديّ في واشِنطون (1996)، معهد اللغة الكُرديّة في طهران (2001)، معهد اللغة الزازاكية في برلين،EnstîtûyêZiwan û Kulturê Kurmancî/(2001)، معهد أحمَد خَانه Ehmedê Xanî الكُرديّ في اُرمِية (2002-وأغلقت 2013)،معهد التراث الكُرديّEnstîtûya Kelepûrê Kurdî (سليمانية –2003، كركوك، دهوك -2007، أربيل)، معهد دياربكر الكُرديّ(2004)، المعهد الكُرديّ في الدّنمارك (2012)، معهد بدرخان الكُرديّ(روجافا-2012)، المعهد الكُرديّ في لندن (2014)، مركز أبحاث الشرق الأوسط (أربيل-2014).

المعهد الكُرديّ في باريس (فرنسا، 1983م):

أُنْشِأ المعهد الكُرديّبباريس في 24شباطمن عام 1983ممِن قِبل مجموعة من المفكّرين والفنّانين الكُرد مثل: جكرخوينCegerxwîn، اورديخان جليلOrdîxan Celîl، هيجي جنديHeciyê Cindî، هجارHejar، كندال نزانKendal Nezan، قناده كُردوQenadê Kurdo، يلماز جُونيYelmaz Gunî، زمزي بوجاكRemzî Bucak، اوصمان صبريOsman Sebrî، توفيق وهبيTewfîq Wehbî، شريف فان ليÎ. Şerîf Vanlî ، نوردين ظاظاNûredîn Zaza ، وشارك عددٌ كبيرٌ من الحضور حفلة الافتتاح بلغ قُرابة ستة آلاف شخصِ نتيجة رفع السّلطات الفرنسيّة تأشيرة الدّخول يوم الافتتاح.[2]ويجدر التّوضيح أنّه رُغم افتتاح المعهد الكُرديّ بباريس عام 1983م إلّا أنّ نقطة البداية كانت عام 1974م حين أُسِّستْ المجلّة الكُردستانيّة – الفرنسيّة بجهود PKE؛حيث شُكّلت البذور الأولى لأفكار المعهد الكُرديّ في باريس.[3] اُفتتح المعهد الكُرديّ بباريس، واستطاع الحصول على الدّعم الماديّ من الحكومة الفرنسيّة مع مجيءفرانسواميتراندFrançuis Mitterandإلى السّلطة، لكنّ الدّعم المقدّم سنويّ من الدّولة انقطع عام 1987م مع وصول الحزب اليمينيّ إلى السّلطة.[4] وأخذت بعض الأخبار عام 1998م موقعها في الإعلام الكُرديّ مفادها أنّ الحكومة الفرنسيّة عازمة على إلحاق المعهد الكُرديّ في باريس بالأوقاف الفرنسيّة. وتجدر الإشارة هنا أنّ جندو كوجرCindo Koçerعارض بشدّة إلحاق المعهد الكُرديّ بالأوقاف الفرنسيّة في مقالةٍ حملت عنوان “المعهد الكُرديّ في باريس ومسؤوليّة المفكّرين الكُرد” تحت توقيعه في المجلّة كُردستان – باريس عام 1998مجاء فيها: “أنّ المعهد الكُرديّ في باريس – مَحطُّالآمالِ – في ظلّ كلّ الجهود والتّضحيّات الماديّة والمعنويّة التي قدّمها المفكّرون الكُردعلى مرِّ السنين السّابقة يُعارض إلحاقه بالأوقاف الفرنسيّة خِدمةً للمستفدين من هذا القرار”[5]، ورُغم هذه المعارضة الشدّيدة أُلحق المعهد الكُرديّ في باريس في أذار 1993م بالأوقاف الفرنسيّة من خلال القرار الّذي وقّعته الرّئاسة الفرنسيّةأُعتبر فيها المعهد الكُرديّ أحد الأوقاف العاملة في خدمة القطاع الفرنسيّ العام، ومنذ ذلك التّاريخ إلى الآن يستمر المعهد الكُرديّ في باريس برئاسة أحد مؤسّسيه منذ عام 2005م إلى الآن كندال نزان Kendal Nezanفي إثباث وجوده في الميدان الكُردستانيّ والعالميّ. ويبرِّر كندال نزان بقاءه مدةً طويلةً في رئاسة المعهد الكُردي بعدم وجود شخصيّةٍ مناسبةٍ تتحمل أعباء مسؤوليّة المعهد الكُرديّ ويردُّ على الانتقادات التي يتعرض لها بالتّذكير بمجلس إدارة المعهد الذي يُعقد كل ثلاث سنوات،[6]ويتولى عباس ولي Abbas Vali، وفؤاد حسين Fuad Husseinمنصب نائب رئيس المعهد الكُردي بباريس. نشر المعهد الكُرديّ في باريس في السّنوات الأولى من تأسيسه تقريراً أوضحت فيه عمله في أحد عشر بنداً تحت عنوان “وطنيو كُردستان” جاء في بعض مواده:

  • طباعة الكتب المتعلّقة بالدّراسة والأدب والجغرافيا والتّاريخ الكردستانيّ ونَشْرِها من أجل الأطفال الكُرد.
  • طباعة القصّة الكُرديّة، والأغاني الشّعبية، والفقرات الفكاهيّة، ونَشْرها.
  • طباعة معاجم كُرديّة – تركيّة، وكُرديّة – لغات أجنبيّة، ونَشْرها.
  • نشرالكتب القديمة والحديثة للشُّعراء والكتَّاب الكُرد.
  • ترجمة الآداب العالميّة إلى اللغة الكُرديّة ونَشْرها.
  • ترجمة الكتب المتعلّقة بالكُرد، وطباعتها من اللّغات الأجنبيّة إلى الكُرديّة، ونشْرها.[7]

يُوضّح المعهد الكُردي في باريس PKE أهدافه: حماية قواعد اللّغة الكُرديّة، والتّاريخ الكُرديّ، والموروث الثّقافيّ في المجتمع الكُرديّ؛ مساعدة الكُرد المهاجرين إلى الدول الأوروبيّة على التعرّف على ثقافة الدّولة التي هاجروا إليها؛ تعريف الثّقافة والحالة الرّاهنة الكُرديّة للرأي العام في الدّول التي يتواجد فيها الكُرد.[8]

تضمّنتْ نشاطات المعهد الكتب والدّوريات التّالية: مجلة هيفي Hêvî، كانت تُنشر باللّهجة الكُرمانجيّة والزازاكيّة والصّورانية ظهر أول أعددها الثمانيّة عام 1983م واستمر إلى عام 1992م، ومجلة كرمانجي Kurmancî، بدأت بالظّهور من عام 1987-2016مبمعدّل عددين في السّنة ونُشِر منها ستة وخمسون عدداً حتّى الآن، ومجلة Studia Kurdicaظهر منها ستة أعداد بين عامي 1985-1992، ومجلة EtudesKurdesظهرت أولى أعدادها في عام 2000م الموسومة بـ “المجلّة الأكاديميّة بالفرنسيّة” نُشر اثناعشر عدداً منها حتّى عام 2012م. وأهمّ الأهداف التي وضعها المعهد نُصْبَ عينيه أيضاً تكوين أرشيف كُرديّ في مكتبة المعهد تُصبح بذلك مكتبةً كرديّةً دوليّةً؛ فمنذ العام 1983ماحتوت المكتبة على 2.400 كتاب تقريباً بخمس عشرة لغة، أمّا اليوم فتحتوي المكتبة على مجموعةٍ كبيرةٍ من الدّراسات، وآلاف الكتب، والصّحف، والمجلّات، والصّور الفوتوغرافيّة، والفيديوهات والصّيغ الصّوتيّة والغنائيّة يُقدّر عددها جميعاً 6.523 مكتوبة بثلاث وعشرين لغة، وتُعدُّ المكتبة من أكثر المكتبات في الغرب الّتي تحتوي على المؤلّفات الكُرديّة، كما تحتوي المكتبة مخطوطات كُرديّة بين القرنين 15-21، ويمكن الوصول إلى بعض محتوياتها المحوّلة إلى صيغ PDFعبر الشّبكة العنكبوتيّة. ويُقدِّم المعهد منحاً لأكثر من 300طالب، بالإضافة إلى افتتاحها قناة كُرد واحدKurd 1لكنّه نتيجة ضعف القدرة الماديّة أغلقت القناة التلفزيونيّة،[9]ويتواجد في المعهد مجموعة اللّهجة الكُرمانجيّة التيتعمل على توحيد اللّغة الكُرديّة،ومجموعة اللّهجة الزازاكيّة؛ حيث كانت أولى أجتماعاتها عام 1987م في برشلونة،[10]وتتالت الاجتماعات مرّتين في الدّنمارك، ومرّتين في بروكسل، ومرّتين في إقليم كُردستان، كما استمرت الاجتماعات في فرنسا وسويسرا؛ فمنذ العام 2013معُقد أكثر من ستة وستين اجتماعاً بمعدّل اجتماعين في السّنة شارك قيها أكثر من ستة آلاف أكاديميّ وعالم لغة،[11] والمجموعة الكُرمانجيّة اجتمعت سبع وخمسين مرّة حتّى عام 2015م،[12]ولم يكتفِ المعهد بكونه مؤسّسة ثقافيّة فقط، بل بذل جهوداً كبيرةً لجعل القضيّة الكُرديّة مرئيّة وظاهرة على السّاحة الدوليّة،[13]واتخاذ القرارات لصالح الكُرد؛ حيث ساهمت بشكل فعّال في اسماع صوت الكُرد للرّأي العام العالميّ من خلال اتخاذ قرار في مجلس الأمن التّابع للأمم المتّحدة بقيادة فرنسا القاضي بإنشاء منطقة آمنة للكُرد إبّان الإبادة الجماعيّة الّتي قام بها “صدام حسين” ضد الكُرد،[14] بالإضافة إلى الجهود المبذولة لحلّ النّزاعات بين الكُرد لا سيما إنهاء الاشتباكات الدّائرة في عامي 1994-1995م بين حزب الاتّحاد الديمقراطيّ الكُردستانيّ وحزب الديمقراطيّ الكُردستانيّ.

المعهد الكُردي في بروكسل (بلجيكا –1989م):

تأسّس في العاصمة البلجيكيّة في بروكسل عام 1989م بعد تغيير اسم جمعيّة “تيكوشر” Têkoşer التي بدأت فعاليّاتها عام 1978م إلى “المعهد الكُرديّ في بروكسل”،[15]وسعى إلى تحقيق الأهداف التاليّة: تطوير الثّقافة، واللّغة الكُرديّة وآدابها، والتّعريف بالتّاريخيّ الكُرديّ، ومساعدة الكُرد الذين يعيشون في بلجيكا على تحقيق الوئام الاجتماعيّ والسياسيّ، والمحافظة على الهويّة الكُرديّة في أوروبا.[16]واستمر المعهد بنشر الأخبار الدّوريّة مرّة واحدة كل ثلاثة أشهر باللّغات الكُرديّة والتّركيّة والألمانيّة والإنكليزيّة، وبعد قرار الملك ووزارة العدل عام 1995م نال المعهد مكانة دوليّة. ينشر المعهد منذعام 1996م مجلة اكاهداري Agahdarîالشّهريّة، ولايزال درويش فرحو Derwîş Ferhoمستمراً في رئاسة المعهد الكُرديّ الذي حصل على الدعم الماديّ من الحكومة. واستطاع المعهد الكُرديّ في بروكسل المستقل عن أيّة جهة سياسيّة عام 2004م بفتح شعبة في جورجيا.وبدأ المعهد الكُرديّ في بروكسل منذ 17-21أيلول عام 2014م بتنظيم فعاليّة “أسبوع الثّقافة الكُرديّة” ضمن فعاليّات المعهد الكُرديّ،[17]ويحتوي المعهد أيضاً على أكثر من مئة منشور باللّغة الألمانيّة والفرنسيّة والهولنديّة والكُرديّة والتّركيّة.[18]

المعهد الكُرديّ في إسطنبول (تركيا –1992-2016):

أُنشأ المعهد الكُرديّ في إسطنبول في 18 نيسان عام 1992م ضمن بنية “مركز موزوبوتاميا الثقافيّ” من قِبل مجموعة من المفكّرين الكُرد أمثال: فقي حسين ساغنج Feqi Hüseyin  Sağnıç، عبدالرحمن دوّره Abdurrahman Dürre، طلعت اينانج Talat İnanç، ياشار كايا Yaşar Kaya، موسى عنتر MusaAnter، إبراهيم كوربوزİbrahim Gürbüz، جمشيد ينديرCemşid Bender، بمشاركة إسماعيل بشيكجي İsmail  Beşikçi،[19]وبعد الافتتاح مباشرةًأزالتْ الشّرطة التّركيّة اسم المعهد الموجود على البناء المخصّص له، واضطر المعهد إلى إجراء فعاليّاته تحت اسم “شركة زنْد للمطبوعات الثقافيّة Zend Bilim Kültür Basım LTD. ŞTİ’، حتّى عام 2006م ثمّ بعدها اكتسب صفة المعهد،[20] لكنّه أُغلِق نتيجة القرار الذي صدر في 2016.12.31.قام المعهد أثناء افتتاحه بتاريخ 1992.04.18 بوضعأربع أهداف:

  • يُجريالمعهدالكُرديّبحوثاًودراساتٍفيمجالالثّقافةالكرديّة،والتّراثالاجتماعيّ، واللّغةالكُرديّة،والتّاريخوالأدبوالفولكلوروالإثنوغرافيا،والفنونبشكلعامويعملعلىالتجميعوتجديدالثّقافةوالقيمالفنيّةالكرديّة والحفاظ عليها من التّدمير والنّهب،ويعرض أعماله للجّمهور.
  • يُقيم المعهد الكُرديّ علاقات مع دولٍ متعدّدةٍ تتواجد فيها مراكز وأكاديميّات ومعاهد تُجري أبحاثاً حول اللّغة الكُرديّة وأدابها، وتاريخها، والفلكلور الكُرديّ، بالإضافة إلى تنظيم المؤتمرات واللّقاءات والنّدوات من خلال توحيد الأرضيّة للوصول إلى أفكار موحّدة.
  • يتبنى المعهد الكُرديّثقافةً ديمقراطيّة، ومعرفةً علميّةً مشتركةً، ويقوّي علاقاتٍ مع مراكز ثّقافيّةٍ عالميّةٍ.
  • يُطوِّر المعهد الكُرديّ برنامجاً ضدّ الاستغلالوالاستعمارالثقافيّ الذي تنتهجه بعض الدّول من خلال أيديولوجياتها الشّموليّة وقِواها الضّاغطة الأخرى، ويؤكّد المعهد أنّ تطوير الثّقافة الدّيمقراطيّة يمرّ من خلال الميراث الثّقافيّ الوطنيّ المُعاصِر.[21]

يُنظّم المعهد دورات تعلُّم اللّغة الكُرديّة، ويُعطي دُروساً خاصّةً أيضاً، ويُعدُّ حسن جمال Hasan Cemal، جنكيز جاندارCengiz Çandar، وأحمد تولكارAhmet Tulgar ، البروفسور شمسة اوزرŞemsa Özerمن بعض أولئك الّذين يُعطون دروساً خاصةً.[22] بالإضافة إلى الدّورات التّعليميّة يُحضِّر المعهد مُستلزمات التّعليم أيضاً؛ حيث يتواجد في المعهد سِلسلة كتبٍ لِلكبار هينكر “Hînker, 1, 2, 3”،وكتبِ تعليم الصّغار القراءة والكتابة “Hîndekariya Xwendin û Nivîsînê”بالإضافة إلى نشر المعهد أكثر من مئة كتاب في القواعد والمعاجم اللّغويّة الكُرديّة؛“Ferhenga Kurdî-Tırkî (Zana Farqînî, 2013)”, “Ferhenga Biwêjan (Mustafa Borak, 2015)”, “Dîroka Wêjeya Kurdî (Feqî Huseyn Sağnıç)”, “Rêzimana Kurmancî (Sami Tan)”, “Gotinên Pêşiyan (Memet Öncü)”, “Dîwana Rûhî (Şex Evdirehmanê Axtepî, 2002)”, “Dîwana Kerbelayî (Şêx Mihemed Kerbelayî, 2002)” ، ويصدر عن المعهد مجلتا زند ‘Zend’ ، ومجلة فيرنامه ‘Fêrname’ . وصدر أول عدد من مجلة زند عام 1994م، ورغم توقيفها عن النشر في عام 1999م عاودتْ الصّدور في عام 2004م، أصدرت المجلة (24) عدداً حتّى الآن،أجرت المجلة من خلالها مجموعةً مهمّةً من الأبحاث والدّراسات الكُردولوجيّة؛ ‘Parastina Zimên (S:5/2007)’, ‘Devok û Zaravayên Kurdî (S:22/2014)’, ‘Ziman ûPerwerdehi (S:4/2006)’.، أمّا مجلة “فرنامه” فتصدر مرّة كلّ ستّة أشهر، وغالباً تهتمّ بمواضيع تعليم الصّغار،ونُشِرَ منها عام 2016م أربع أعداد. ويتكفل المعهد الكُرديّ في إسطنبول بتعليم ألف شخص اللّغة الكُرديّة، بالإضافة إلى نشاطات علميّة وثقافيّة تخصّ الشّأن الكُرديّ في ظلّ رؤية وأهداف المعهد؛”مؤتمر الكُرد والأكراد”(إبراهيم كوربوز، عبدالرحمن دورره، حسين ساغنج: 14-19تشرين الثاني1992م)، …..[23]، ونال مؤتمر “القضيّة الكُرديّة وطرق حلِّها السلميّة” الذي نُظِّم مِن قِبل المعهد الكُرديّ إهتماماً بالغاً في الوسط الكُرديّ، وتحدّث فيه أشخاص مثل؛ دوغو اركيل Doğu Ergil، ماهر كيناك Mahir Kaynak، شفيق بياض ŞefikBeyaz، اوصمان اوزجليك OsmanÖzçelik، التان تان AltanTan. كما أصدر المعهد الكُرديّ في إسطنبول والمعهد الكُرديّ في برلين والمعهد الكرديّ في بروكسل والمعهد الكُرديّ في استوكهولم 16 أيلول عام 2000م بياناً مشتركاً يُطالب بحلِّ القضيّة الكُرديّة بالطّرق السّلميّة ووقف كلّ أشكال النّزاعات وإحلال السّلام.[24]

مَنَحَ المعهد الكُرديّ في إسطنبول مجموعةً من الجّوائز للباحثين والأكاديميّين؛ فقي حسين ساغنج“Feqi Hüseyin Sağnıç– جائزة اللّغة، زانا فارقيني Zana Farqînî 2005م، م. مالميسانجي“M. Malmîsanij 2006م،….[25]، وعقدتْ الهيئة العامّة للمعهد الكُرديّاجتماعاتها أول مرّة في 17- نيسان 1993موانتخبت شفيق بياض Şefik Beyazرئيساً للمعهد، وعقدت اجتماعها الثّاني في 17نيسان 1994م، واجتماعها الثّالث في 9تموز 1995م، والرّابع في 14شباط 1998م، والخامس 24حزيران 2000م، ومنذ اجتماع عام 2013متولى الرّئيسانِ المشتركانِ سامي تانSami Tan ، وكولسرين يلمازGülseren Yılmaz ، رئاسة المعهد الكُرديّ في إسطنبول.[26]

المعهد الكُردي في برلين (ألمانيا، برلين – كولن، 1994):

تأسّس المعهد الكُرديّ في برلين عام 1994م، ثمّ نُقِلَ عام 2007م إلى كولن بعد الأخذ بعين الاعتبار قُربه من معهدي بروكسل وباريس،[27] وعقب التّأسيس مباشرةً تولى عصمت شفيق ولي İsmet Şerif Vanlıرئاسة المعهد، وبعد اجتماع KNK(مجلس كُرد المنفى) أُسندتْ الرّئاسة إلى محمد أمين بنجوانيMihemed Emin Pençewanî، كما تبوّأ الرّئاسة فهمي بلاي Fehmi Balayîأيضا، أجرى المعهد مجموعةً من الأبحاث والدّراسات حول اللّغة الكُرديّة، والثّقافة والتّاريخ الكُرديّ، ونشر كثيراً من الكتب والدّراسات العلميّة، بالإضافة إلى دورات تعلم اللّغة. اتخذ المعهد الكُرديّ قراراً يُلزم بعقد مؤتمرين في السّنة، ويُلزم بالرّئاسة المشتركة للمعهد في مؤتمره العاشر الذي عقد عام 2015مضمن فعاليّاته في مدينة هاكنHagenالألمانيّة،[28]ويحدّد “المعهدالكُرديّللعلوموالبحوث” فيألمانيابرنامجعملهوأهدافهبإيجازٍ:

  • دعموتعميقبرامجالبحوثالمتوسطةوالطويلةالأجلبشأناللّغةوالتّاريخوالثّقافةالكُرديّة.
  • إعدادالخططوالمشاريعبغية تعيينالموظّفينالمؤهلين،وحلّالمشاكلالماليّةالمتعلقةبذلك.
  • تطويرالعلاقاتالقائمةمعمؤسساتNAV-DEM, YMK, YXKومجالسالشّعبالأخرىذاتالصّلة،وإقامةمشاريعمشتركةتتعلقبتطويراللّغةالأم.
  • إعداد الشّباب الّذين سيقومونبتعليم اللّغة الكُرديّة، والعمل على حلّ المشاكل الماليّة المتعلقة بهذه القضيّة.[29]

نشر المعهد مجموعةً من الكتب والدراسات….،[30]، بالإضافة إلى مجلة لِكولينLêkolîn، ذات المحتوى العلميّ التي صدر منها تسعة عشر عدداً حتى عام 2015م ونتيجة المشاكل الماديّة لم تصدر هذه المجلة الموسميّة بانتظام وكان أولى أعدادها قد صدر عام 1995م، كما أصدرت المعهد أعداداً خاصةً.[31]ونظّم المعهد برامج “أيام القراءة” تمّ فيها دعوة ضيوفٍ ومستمعين ناقشوا مواضيعاً متعددةً،[32] وأقام دورات تعلم اللّغة الكُرديّة في جامعاتAchen, Essen, Bochum، وحضّر مستلزمات تعليم اللّغة الكُرديّة.[33]

المعهد الكُردي في فيينا (نمسا – فيينا –1994م):

أُنشأ المعهد الكُرديّ في فيينا عام 1994م بدايةً تحت اسم “معهد ومكتبة جليل جليلي الكُرديّة” من قِبل الباحث جليل جليلي Celîlê Celîlî،[34]ولكنّ فعاليّات مكتبته الرّسميّة بدأت عام 2008م التي ضمت ما يقارب 20 ألف كتاباً حول الكُرد باللّغة الفارسيّة والتّركيّة والعربيّة والرّوسيّة والأرمنيّة وجميع اللّهجات الكُرديّة.[35] ويُتابع المعهد فعاليّاته بواسطة جليل جليلي Celîle Celîl، بريكيت جرحاBirgit Cerha، البروفسور كرستين ليثينرChristian Leithner ، والدكتور اوريليا ويكيرتAurelia Weikert ، ويُصدر المعهد أكثر من ثلاثين مادةً منشورةً أيضاً …[36]، ويُساهم المعهد بشكلٍ فعّالٍ بترجمة الأدب الكُرديّإلى اللّغة الألمانيّة، والتّعريف بالثّقافة الكُرديّة.

المعهد الكُرديّ في استوكهولم (السويد، 1996):

تأسس المعهد الكُرديّ باستوكهولم عام 1996م. يرأس المعهد حسين خلقي Huseyn Xeliqî،ويُشرف المعهد على نشر مجلة افشين “Avaşîn” التي صدرت عن المعهد الكُرديّ في برلين عام 1997م، بالإضافة إلى نشاطات نشر الكتب؛ ‘Dîroka Êla Sêvika (Şoreş Reşî, 2013)’, ‘Dîroka ji Agir (Hasan Cûdî)’, ‘Welatê Evarê (Serkan Birûsk)’, ‘Dîroka Edebiyata Kurdî (Kawa Amîn)’ ويُعدُّ الكتاب ‘Dîroka Kurdên Koçber: Anatolya Navîn, Xarasan, Sûriye, Rûsya’ الذي ألفه شورش رشي ŞoreşReşi  عام 2008م من المؤلفات القيّمة في المعهد. ويستمر المعهد بنشاطات “ليالي الشِّعر الكُرديّ” كل عام.كرّس المعهد عام 2014م “أيام الشِّعر الكُرديّ” لمقاومة كوباني وشنكال،[37]شارك فيها كوكبة من الشِّعراء الكُرد….[38]. دعا المعهد إلى إزالة الخلافات بين الأحزاب الكُرديّة والعمل معاً.[39] ووفقاً لوصية الكاتب الكُرديّ محمود باسكي Mahmut Baksi الذي توفّي في السويد 2000م مُنِحَ كل أرشيفه إلى المعهد الكُرديّ في السويد.[40]

المعهد الكُرديّ في واشنطن (امريكا –1996):

تم افتتاحه في العاصمة الامريكيّة واشنطون عام 1996مبرئاسة نجم الدين كريم.ويهدف المعهد الكُرديّ إلى التّعريف بالقضيّة الكُرديّة، والمساهمة في تطوير الواقع الكُرديّ الاجتماعيّ والثقافيّوزيادة حجم الطّباعة ونشر الأبحاث المتعلقة بالكُرد حول العالم.[41] وشملت نشاطات المعهد الجانب السياسيّ من خلال المساهمة في جمعيّة “ويستن” المُختصّة بالسلام العالميّ وأجرتْ مؤتمراً في 28-29 حزيران 1998محول النّزاع الكُرديّ– الكُرديّ وسعتْ إلى تجهير الأرضيّة المُمهدة لِقيام إقليم كُردستان العراق.[42]

المركز الكُردولوجي في جامعة السليمانية (1996):

تأسّس المركز الكُردولوجيّ عام 1996م ضمن بنية جامعة السّليمانيّة. ويتواجد في المركز أقسام التّاريخ والجغرافيا واللّغة والآداب والحقوق وعلم الاجتماع والسّياسة، ويترأس المركز البروفسور ارام علي مصطفى إلى جانب ذلك تستمرّ الأعمال الاكاديميّة للدكتور بشاوا محمد والدكتور عثمان قادر أحمد. وأصدر المركز حتّى الآن ثلاث أعداد (2008، 2009، 2010) من مجلة “كُردولوجي” ذات المحتوى السّياسيّ المُعاصر بالإضافة إلى مواضيع عِلم اللّغة والآداب المعاصرة والتّطوّر اللّغويّ، والدّين والتّربية، كما نشر المركز ستة وخمسين كتاباً، وتحتوي مكتبة المركز على مجموعة من الكتب (1292 كتاباً – 318 مجلة – 200 صحيفة) الكُرديّة والعربيّة والفارسيّة والإنكليزيّة.

معهد كُردستان الثّقافيّ في طهران (إيران –2000):

تأسس المعهد عام 2000م في مدينة طهران. ويرأس المعهد “بهرام ولاتباغي”، ويُعدُّ كتاب بر تاريكي توفان ” Ber Tariki Tofan ” الذي يروي سيرة مصطفى بارزاني أهم المؤلفات الصاردة عن المعهد.

معهد اللّغة الزازاكيّة: Enstîtuyê Ziwan û Kulturê Kurmancî (2001)، ألمانيا –2001:

تأسس المعهد بشكلٍ رسميّ عام 2001مبمدينة فرانكفورت[43] على يد مجموعةٍ من الباحثين في اللّغة الزازاكيّة أمثال؛ الدكتور جوست كيبرت Jost Gippert، اكنيس كورن Agnes Korn، جورج جاكوبسن C.M. Jacopson، مارك ساندونتوM. Sandonato، خليل جلكر X. Çelker، هاوار تورنجنكي Hawar Tornêcengî، حسن ويسن بور Hesen UsênBor، جمال تاش Cemal Taş، ميمد علي Memed Ali، حسن جانسيه H. Canse ،وهَدَفَ المعهد إلى التّقدم في مشروع تأليف معجم لغويّ موحّد، بالإضافة إلى نشاطاته في مجال تعميم الثّقافة، وتوفير مُستلزمات تعليم اللّغة الزازاكيّة وكتب تعليم الأطفال في المدراس.[44] ويرأس ليرزان جانديل Lerzan Jandîlمعهد اللّغة الزازاكيّة.

معهد اللّغة الكُرديّة (إيران – 2002م):Akademîya Zimanê Kurdî

تأسس معهد اللّغة الكُرديّة عام 2002م في طهران بغرض تطوير اللّغة الكُرديّة، وانطلق المعهد من مبدأ “لُغتنا هويتنا” بعد تأسيسه مباشرةً، وعقد مؤتمراً تحت عنوان “التّعليم” شارك فيه ما يقارب مئة وخمسين شخصيّة علميّة ولغويّة كُرديّة،ورفع من خلاله مجموعةً من التّقارير والتّوصيات حول تعليم اللّغة الكُرديّة وحلّ المشاكل المتعلّقة بالتعليم واللّهجات.وشغل عضويّة المعهد مجموعةٌ من الأسماء المعرفة أمثال: عطا ناهي Ata Nahai، أحمد غازي Ahmed Gazi، علي روح زادي Ali Rokhzadi، عزيز جيان Aziz Jiyan، كليم الله توحيدي Kalimollah Tavahodi، بختيار سجادي Bahtiyar Seccadi، عبدالخالق يعقوبي Abdulhalık Yakubi، جلال جلال زاده Celal Celalizâde، كامران رحيم Kamran Rahim ، ونشر المعهد مجلة “اللّغة العلميّة” المتخصّصةبالأبحاث حول اللّهجات الصّورانيّة والكورانيّة والكرمانجيّة والزازاكيّة واللّهجات الأصغر كـ الأردلانيّة والمكرينيّة والشّقاقيّة والكهلوريّة من حيث الوظائفيّة والمزايا القواعديّة لها.[45]

معهد أحمد خانه في اورمية: Enstîtuya Çandî û Hunerî ya Endîşeya Ehmedê Xanî:

بدأ المعهد نشاطاته بشكلٍ رسميّ عام 2002م  في مدينة اورمية[46] في ظلّ الحريّة الجزئيّة التي حصل عليها في فترة حكم الرّئيس خاتمي لكنّ مع مجيء أحمد نجاد أُغلق المعهد.[47] وأنشأ المعهد علاقات مع منظمات المجتمع المدني الكُرديّة في “مهاباد” و”مشهد” و”سنه”، بالإضافة إلى دورات اللّغة الكُرديّة والنّشاطات الأدبيّة نشر المعهد مجموعةً منالمجالّات؛[48] خاتون Xatûn، خاني تيمشاه Xanîtimeşah، انديشيا ميركفر Endişeya Mîrgever، جاند Çand، خاني Xanî،[49] التي تهدف إلى تطوير اللّغة الكُرديّة وآدابها.[50]ودافع المعهد عن الكُرد في إيران وحقّهم في تسمية أولادهم أسماءً كُرديّة،[51]وترأس المعهد وجيدي خاتمي الذي توفّي بعد فترةٍ وجيزةٍ من إغلاق المعهد بعد عشرة سنوات من العمل.[52] وطُبع كتاب “ميم وزين” من قبل المعهد بالإضافة إلى نشر مجلّة “جاند” عام 2010م التي أُغلقت من قِبل السّلطات الإيرانيّة بعد سنتين من نشرها.

معهد الثقافة الكُردي (العراق – كُردستان 2003م): Enstîtûya Kelpûra Kurdî

تأسس المعهد عام 2003ممن قِبل مظهر خلقي بالسليمانية وافتتحتْ شعبها في كركوك 2005م ودهوك 2006م بالإضافة إلى رانيا وبيشتادر في أربيل بهدف أرشفة الثّقافة والفلكلور الكُرديّ على اختلاف الأديان والثّقافات الموجودة بطريقةٍ حديثةٍ تضمن وصولها إلى المستقبل والحفاظ عليها.[53]وتحتوي مكتبة المعهد على أقسامٍ لأرشفة الأصوات والصّور والأبحاث والمنشورات.[54]والمعهد على تواصلٍ مع المؤسّسات الثّقافيّة الكُرديّة في المنطقة بغية حِفظ وأرشفة كلّ المنتجات الثّقافيّة. وتوفّر المكتبة إمكانيّة الوصول إلى الكتب والأبحاث المكتوبة باللّغة الكُرديّة وباقي اللّغات العالميّة.[55]ويواصل المعهد الكُرديّ أنشطته في مجال النّشر باللّغة الكُرديّة ذات الحروف اللّاتينيّة والعربيّة وباقي اللّغات وللمعهد حتى الآن أكثر من مائتي منشورٍ…[56]وعمل المعهد على تأليف كتب الببليوغرافيا حول الفلكلور الكُرديّ؛‘Bibliyografiay Kıtêbi Folkloriy Kurdi 1860-2004 (Bwar Nûredin)’.ونشر المعهد ألبوماتٍ موسيقيّةً للفنانين الكُرد؛ حسين زيرك Hesen Zîrek، محمد عارف جزيري Mihemed Arif Cezîrî، علي ميردان Elî Merdan، كاويس اخا Kawîs Axa، مظهر خلقي Mezher Xaliqî، عائشة شان Eyşê Şan، حسن جزيزيHesen Cizîrî ، محمد مامليMihemed Mamlê  .[57]بالإضافة إلى استضافته عام 2005م”مهرجان الأغنية الكُرديّة” بمشاركة الأجزاء الأربعة.[58]

المعهد الكُردي في دياربكر (تركيا2004):Enstîtûya Kurdî ya Amedê

واجه المعهد الكُرديّ في دياربكر مشاكلاً عديدةً قُبيل تأسيسه، واُفتتح بشكلٍ فعليّ عام 2004م، وواصل المعهد الذي اضطر للتّعامل مع المشاكل حتّى بعد افتتاحه، وتابع المعهد أعماله ونشاطاتهرغم إغلاقه فترة محدودة. وتعتقد إدارة المعهد أنّ اللّغة الكُرديّة يجب أن تكون اللّغة الرّسميّة الثّانية في المناطق التي يعيش فيها الكُرد، وتكون لغة التّعليم من المراحل الأساسيّة حتّى المراحل الجّامعيّة،[59] ومن المعروف أن المعهد منذ تأسيسه بذل جهوداً كبيرةً في تعليم الّلغة الكُرديّة من خلال دورات الدّراسة التي أُنشئت مع تأسيسه، ووصل إلى شريحةٍ اجتماعيةٍ كبيرةٍ من الكُرد، ونظّم المعهد عدداً من الفعاليات بهدف تطوير اللّغة والأدب والثّقافة الكُرديّة وعقد اللجان والمؤتمرات والندوات؛ وعُقِد مؤتمره الأول باسم “توحيد اللّغة الكُرديّة” في 17-18 تشرين الثاني 2005م بدعمٍ من بلديّة دياربكر،[60]وهدف المعهد إلى جمع ونشر الثّقافة والأدب الكُرديّ الشّفويّ والكتابيّ وتلبية احتياجات القرّاء من المؤلفات الكلاسيكيّة، والنّشر باللّهجة الكُرمانجيّة والزازاكيّة،[61] وتأمين مستلزمات التعليم من كتب القواعد والمعاجم اللّغوية الكُرديّة، ومنها؛ ‘Ferhenga Aboriyê (2010)’, ‘Ferhenga Kurdistan (2010)’, ‘Mesail-i Mühimme-i Kurdistan/Kürdistanın Önemli Meseleleri)’, ‘Nav Di Zimanê Kurdi De (2006)’, ‘Cînav Di Zimanê Kurdî De (2006)’, ‘Zimanê Kurdî (2009)’, ‘Rêzimana Kurmancî (2008)’ ويُجهز المعهد مناهج تدريس اللّغة الكُرديّة في المدارس الخاصّة، وكتب تعليم اللّهجة الزازاكيّة؛  Mûsnêr، Musnayox، بالإضافة إلى فعاليات نشرٍ دورية من المنشورات والمجلّات مثل؛ مجلّة Wالتي نُشِرت منها خمسة وخمسين عدداً بين عامي 2004م وحتى عام 2016م باللّغة الكُردية تماماً وشملت نشاطاتٍ متعددةً.[62]

الأكاديميّة الكُرديّة: (1970-2007): Akademiya Kurdî

تأسست من قِبل مجموعةٍ من المفكّرين الكُرد في بغداد باسمKorî Zanyarî ya Kurdî/Korî Zimanê Kurdî’ ثمّ تغيّر اسمها إلى Kori Zimanî Kurdistan’في عام 1997م، وتجاوزت مسألة تغيير التّسمية ‘Akademiya Kurdî’  عام 2007م.[63] وتتبع الأكاديميّة حكومة إقليم كُردستان وتستمر فعالياتها المتعلقة بالكُرد في مدينة هولير،[64]وبعد التّأسيس توجه المعهد إلى فعاليات طباعة ونشر الكتب الكُرديّة؛ ‘Şîrîn û Xusrew (Xanay Qubadî)’, ‘Yusuf û Zuleyxa (Hekîm Mela Selim).  وبلغ عدد الكتب المطبوعة أكثر 220 كتاباً مطبوعاً باللّغة الكُرديّة والعربيّة والإنكليزيّة،[65]بالإضافة إلى فعاليات النّشر الدورية؛ مجلّة ‘Govara Kordi Zangoya Kurdî’ التي نُشرت منذ عام 1972م باللّغة الكُرديّة والعربيّة، وبلغتْ أعداد المجلّات التي نُشرت باللّغة الكُرديّة والعربيّة والإنكليزيّة ست وثلاثين عدداً، ومجلّة Govara Akademik ya Kurdîالتي نُشرت عام 2013م ومجلّة ‘Journal of Kurdish Academy’  وأقامتْ الأكاديميّة مجموعةً من الندوات والمؤتمرات؛ “المؤتمر الدّوليّ للّغة الكُرديّة” بين عامي 2009-2011م، شارك فيه مجموعة من المفكّرين والمثقّفين الكُرد؛ فرهاد بيربال Ferhad Pîrbal، فاضل عمري Fazil Omerî، عبدالوهاب خالدي Abdulwehabî Xalidî، مؤيد طيب Mueyed Tayib، إبراهيم أحمد سيموي İbrahim Ehmed Simoyi، ورافقتها بعض الاعتراضات نتيجة اعتبار اللّهجة الصّورانيّة اللّغة الرّسميّة للمؤتمر.[66]وتستمر الأكاديميّة بمشروع الموسوعة الكُرديّة. وكرّمتْ الأكاديميّة عزالدين مصطفى وكمال مظهر بسبب جهودهما الكبيرة في خِدمة اللّغة الكُرديّة.[67]تعرضتْ الأكاديميّة في أحد البرامج التّلفزيونيّة إلى نقدٍ حادٍ من قِبل عالم اللّغة الكُرديّة بدرخان سندي ووصفها “ببيت التّنابل” Tembelxane[68] ويترأس الأكاديميّة فتّاح بوطاني.

معهد دياربكر للبحوث الاجتماعيّة والسّياسيّة: (تركيا –2010م):

معهد دياربكر الذي أجرى مجموعةً من الأبحاث المتعمقة حول القضيّة الكُرديّة، وتمسّك بطرق حلّها في تركيا من خلال أفكاره المستقلّة، وتأسس المعهد في 8 أذار 2010م من قِبل مجموعةٍ من المفكّرين؛ ديلك قربان Dilek Kurban، فاضل حسين اردم Fazıl Hüsnü Erdem، غالب انصري اوغلو Galip Ensarioğlu، ميرال دانش بشتاش Meral Danış Beştaş، متحت سنجار Mithat Sancar، نورجان بايسيل Nurcan Baysal، سرتاج بوجاك Sertaç Bucak، وهاب جوشكون Vahap Coşkun، شريف درينجه Şerif Derince، سزكين تانركولو Sezgin Tanrıkulu، اوصمان كافله Osman Kavela، سماحت سفيم شار Semahat Sevim Şar، رافع ترك Raif Türk، نجاد ابكيوز Necdet İpekyüz، شمسة اوزرŞemsa Özer ، شيخ إسماعيل بدرخان اوغلو Şahismail Bedirhanoğlu.[69]يعطي المعهد في جميع أعماله الأولوية لبناء هيكليّةٍ اجتماعيّةٍ قائمةٍ على المساواة،ويُؤسّس مبادئاً للتّعايش السّلمي بين المختلفين من حيث العرق والدين والجّنس واللّغة وباقي الاختلافات الأخرى، ويُعزّيز الدّيمقراطيّة وتنمية الحريات وإقامة العدل والقانون…،[70]بالإضافة إلى حلقات البحث التي عملت على تقييم الأحداث في تركيا وسوريا والعراق وإيران وتقديم خطط ومقترحات ….،[71]صدر عن المعهد سلسلة كتابGulgulîskên Zarokanالتي تتكون من واحد وعشرين مجلداً. يحتل معهد دياربكر المرتبة السّابعة عشرة في العالم من بين أهم المؤسسات التي تُجري أبحاثاً متعلقةً بالكُرد والأكراد، ويُعدُّ مشروع “اللّغة الأم أولاً” الذي بدأ في 22 شباط 2012م من أهمّ الخطط التي يعمل عليها المعهد في دياربكر.

معهد بدرخان للّغة الكُرديّة (فدراليّة روجافا – سوريا،2012م): Peymangeha Bedirxan a Zimanê Kurdî

تأسس معهد بدرخان الكُرديّ بمنطقة ديرك في 24 حزيران 2012مبهدف تعليم اللّغة الكُرديّة وأدابها بدرجةٍ أكاديميّةٍ وعلميّةٍ في منطقة روجافا الكُرديّة. أُنشِأ المعهد في ظلّ ظروفٍ ومشاكل ماديةٍ ومعنويةٍ عديدةٍ، وبمرور الوقت تلقّى المعهد الدّعم من شخصيات كُرديّة وشعبيّة بالإضافة إلى سكان المنطقة مثل؛ سينم خان بدرخان Sînem Xan Berixan، رفيق صالح أحمد Refik Salih Ahmed. وتحتوي مكتبة بارزاني داخل المعهد على أكثر من ثلاثة آلاف كتابٍ باللّغات الكُرديّة والعربيّة والتّركيّة والإنكليزيّة والفرنسيّة بالإضافة إلى إشرافها على المدراس في خمسين قرية بديرك.وتخرّج في المعهد لغاية عام 2017م أكثر من عشرة آلاف طالب يتقنون اللّغة الكُرديّة وساهم في إعداد مئات المدرسين،[72] بالإضافة إلى إقامة العديد من النّدوات في مجال الأدب والفنون والثّقافة الكُرديّة.[73]أعطى معهد بدرخان الدّروسبالكُرديّة ذات الحروف اللّاتينيّة، ومنذ عام 2013م بدأ بتعليم اللّهجة الصّورانيّة إلى جانب دورات تعليم اللّغة الإنكليزيّة والألمانيّة والتّركيّة. ويطمح المعهد إلى إنشاء جامعة بدرخان مستقبلاً.[74]وتظهر فعاليّات المعهد في المجالات التّالية:

  • التّربية والتّعليم في مجال اللّغة الكُرديّة.
  • البحث وتطوير اللّغة الكُرديّة.
  • تأمين مستلزمات التّعليم في المدّارس الكُرديّة.
  • جمع معلومات عن الشِّعر والتّاريخ الكُرديّ، والفلكلور الكُرديّ.[75]

وكرّم المعهد الشاعر أحمد شيخ صالح في عام 2015م.[76] ويُعدُّ هوشنك نزار نوح مسؤول اللّغة الكُرديّة.

معهد (وقف) إسماعيل بشيكجي (تركيا-2012م):[77]

اُفتتح معهد إسماعيل بشيكجي الذي أُعلن عن تأسيسه في 7 كانون الثاني عام 2012مبدايةً، وتلاها افتتاح شُعب لها في بدياربكر في 23 تشرين الأول 2014م، وهولير في 25 تشرين الأول 2015م.وقام المعهد على تطوير الحياة العلميّة والحريات العامّة في ظلّ التّاريخ النّضاليّ الطّويل للمناضل إسماعيل بشيكجي وإطار ذكرياته وكتاباته، وعمل على دعم وتطوير الأبحاث والدّراسات في مجال العلوم الاجتماعيّة والثّقافيّة والعلميّة ونشرها. ونظّم المعهد مجموعةً من النّدوات والمؤتمرات؛ حيث يُعدُّ “مؤتمر الأعمال الكُرديّة” من أهمّ تلك الفعاليّات، ونظراً لتلك الأهميّة تحوَّلت مؤتمراته الثلاثة التي أُقيمت في2013، 2014، 2016 إلى كتاب طُبع ونُشر لاحقاً، وشارك في المؤتمر كوكبة من العلماء والمفكّرين والأكاديميّين…،[78]بالإضافة إلى مجموعةٍ من النّدوات التي شارك فيها أكاديميّون من الدّاخل والخارج مثل؛ “ندوة التّاريخ الكُرديّ” التي شارك فيها الدكتور إسماعيل شماس من جامعة طهران في 16 تشرين الأول 2013م، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من النّدوات. ونُشرت كتب المعهد باللّغة التّركية أو تُرجمتْ إلى الكُرديّة منها؛ ‘Kürtlerin Tarihi-I,II (Bahoz Şavata)’, ‘Kürtlerin Silahsız Mücadelesi (Celal Temal)’, ‘Ferhenga Termên Fenî/Fen Terimleri Sözlüğü-Türkçe-Kürtçe-İngilizce (Prof. Dr. Bahattin Gümgüm)’, ‘Zarokên Bêziman (Azad Dildar)’, ‘Yazılar (Yılmaz Öztürk)’, ‘Yüz Yıllık Ah! Toplumsal Hafızanın İzinde 1915 Diyarbakır (Adnan Çelik, Namık Kemal Dinç)’, ‘1915 Dîyarbekîr ve Kürtler Sempozyumu’, ‘Aryan İnançları ve Rêya/Raa Heqîye (Selahattin Ali Arik)’, ‘Sorgu (Roşan Lezgîn)’, ‘Mehmed Mîhrî Hîlav û  Kovara Kurdistan (Seîd Veroj)’, ‘Devletin İç Düşmanı Kürtler (Ruşen Arslan)’, ‘Kürt Tarihinde Garzan ve Pencinarîler (Nezîrê Cibo, 2016)’, ‘Kimlik Tradejileri ve Derin Tabular-I- (Gênceddin Öner, 2016)’, ‘Ergani Tarihinin Saklı Sayfası Ermeniler (Müzlüm Üzülmez, 2016)’.، وتحتوي مكتبة المعهد على مجموعةٍ كبيرةٍ من الكتب جُمعت في أغلبها من قِبل إسماعيل بشيكجي حيث يقدر عدد الكتب فيها ما يقارب 11.758 كتاباً، و800 مجلّة و92 صحيفة بالإضافة إلى 3000 عدد من الصّحف وبعض المؤلفات النّادرة، وتعرض المكتبة ما يقرب 20 ألف مؤلفٍ في مجالات متعدّدة باللّغات الكُرديّة (الكُرمانجيّة، والصّورانيّة)، والتّركيّة والإنكليزيّة، والألمانيّة، والفرنسيّة، والأرمنيّة، واليونانيّة، العربيّة، والفارسيّة خدماتها للباحثين والأكاديمين للاستفادة منها، وفي عام 2016م تمّ تعيين 5-10 أكاديمي بغية تنظيم المكتبة أو ربما تحويلها إلى معهد للعلوم السّياسيّة والاجتماعيّة، ويُضاف إلى هذه النّشاطات افتتاح دورات تعليم اللّغة الكُرديّة (الكُرمانجيّة – الصّورانيّة).

المعهد الكُرديّ في الدنيمارك (دنيمارك –2012م):

تأسس المعهد في كوبنهاكن بتاريخ 29 شباط 2012م لتلبية حاجة الكُرد في تعلم اللّغة الكُرديّة، يهدف المعهد إلى:

  • إجراء دراسات أكاديميّة وعلميّة حول اللّغة الكُرديّة.
  • تنظيم دورات اللّغة الكُرديّة.
  • إعداد مستلزمات تعليم اللّغة الكُرديّة.
  • إعداد المدرسين في مجال تعليم اللّغة الكُرديّة.
  • تدريس التّاريخ والثّقافة الكُرديّة.
  • تسهيل دمج الكُرد في المجتمع الدنماركي.

يتواجد كتاب تعليم “الحروف الكُرديّة” في المعهد الذي تترأسه روجين حازمRojan Hazımإلى الآن.

معهد الشرق الأوسط للبحوث (2014م):

تأسس المعهد بهدف إنتاج مشاريع علميّةً في إقليم كُردستان من أجل تحديد وحل المشكلات القائمة، وضمان حياة سياسيّة سلميّة وآمنة تشارك فيها جميع الأحزاب السّياسيّة في هذا الإقليم الفدراليّ.[79] ويترأس المعهد دِلاور علاء الدين Dilaver Alaattin، ويُجري المعهد مجموعةً من النّشاطات في الإقليم وخارجه من خلال النّدوات والتّقارير الصادرة عنه، بالإضافة إلى صفحته الإلكترونيّة على الشّبكة العنكبوتيّة، لاينتمي المعهدإلىأيّحزبأوجماعةأوايديولوجيّة.

معهد زانا للبحوث السّياسيّة والاجتماعيّة والاقتصاديّة (تركيا –2014م):

تأسس المعهد بدايةً في إسطنبول ثم دياربكر. ويهدف المعهد إلى إجراء أبحاثٍ في مجالاتٍ متعددةٍ،[80]وتحديد المشاكل وتحليل القضايا ونهج معالجتها في تركيا. وتصدر عن المعهد مجلّة منذ عام 2009م متخصّصة في مجالات الكُردولوجيا يشارك فيها مجموعة من الكتّاب والأكاديميين…[81]

مركزالقاهرةللدّراساتالكُرديّة (مصر – 2015م):

بالإضافةإلىالمؤسساتالمذكورةأعلاه،هناكأيضاًمؤسساتتمارسأنشطتها؛ منها مركز القاهرة للدّراسات الكُرديّة في العاصمة المصرية.يترأس عبدالفتاح علي المركز الذيينشرمقالاتعنالكُردفيالمجلّاتوالصّحفوالقنوات المصريّة. بالإضافة إلى كتبٍ عديدةٍ؛”الكُرد في الصّفحة العربية”‘El Kurd fî Safhatü’l ‘Arabiyye’، ومؤلف “جلال طالباني”Celal Talabani، وكتاب “مغامرات صحفيّ مصريّ في الدّولة الإسلاميّة”Mısırlı Bir Gazetecinin DAİŞ Devleti’ndeki Maceraları’، كُتِبتْ ونُشِرتْ من قِبل المركز.


[1]Jan Bada: “Înstûtutên Kurdî/Kürt Enstitüleri”, Le Monde diplomatique kurdî, Sibat/Şubat-2012, ss:24.

[2]“Paris’te Bir Kürt Bilim ve Kültür Kurumu”, Kurdıstan Press (15-günlük gazete), Sayı:4, Kasım-1986, ss:8-9.

[3]Önder Demiraslan“Kürt Aydınlanma Tarihinden Portreler: Paris Kürt Enstitüsü”, 03/03/2015 Sol Haber, http:/haber.sol.org.tr/blog/kurdewari/onder-demiraslan/kurt-aydinlanma-tarihinden-portreler-paris-kurt-enstitusu-109214, ET:21-11-2015.

[4]“Danielle MİTTERAND’dan Kürt Enstitüsü’ne Bir Milyon Frank!”, Kurdıstan Press (15 günlük gazete), Sayı:16, ss:4.

[5]Cindo Koçer“Paris Kürt Enstitüsü ve Kürt Aydınlarının Sorumluluğu”, Kurdıstan Press (15-günlük gazete), Sayı:74, ss:18.

[6]“Serokê Enstituya Kurd a Parîsê Kendal Nezan: ‘Gelê ku ji alî mêjî ve belengaz çıqas fedekar û mêrxas be jî zû biz û nikare zincîrên bındestî û nezaniyê bışkêne”, Armanç, No:158/Mayıs-Haziran 1995, ss:9.

[7]Ahmet Eren“Kürt Enstitüsü ve Bazı Sorunlar”, Kurdıstan Press (15-günlük gazete), Sayı: 7/Aralık-1986, ss: 15.

[8]Abdülmecit Tuğrul“Batı’da Kürdoloji Çalışmaları ve Kurumları”, Yüksek Lisans Tezi, Tez Danışmanı: Prof. Dr. Ali Arslan, T.C. İstanbul Üniversitesi Sosyal Bilimler Enstitüsü Tarih Anabilim Dalı, İstanbul-2010, ss: 52.

[9]Rûdaw, H/S:217, ss:7.

[10]Armanc, Çileya Pêşîn 1994, ss:

[11]Kendal Nazan; “Bingehê nasnameya kurdan zimanê wan e”, Agiri, H/S:197-2013, ss:11.

[12]www.kurdistan24.net, ET:16/09/2016.

[13]İsmail Beşikçi“Paris Kürt Enstitüsü Otuz Yaşında”, http:/www.zazaki.net/haber/Paris-kurt-enstitusu-otuz-yasinda-1663.htm ET: 21-11-2015.

[14]Çetin Çeko“Kendal Nazan: 30 yılda büyük mesafe Alan Kürt diasporası çüzüme katkıda bulunabilir”, http:/t24.com.tr./haber/kendal-nezan-30-yilda-kurt-diasporasi-cok-buyuk-bir-mesafe-kat-etmiştir,245923 ET:21-11-2015.

[15]Malmîsanij; “Diyarbekirli Cemilpaşazadeler ve Kürt Milliyetçiliği”, Avesta Yayınları, 1. Baskı: İstanbul-2004, Ss:418-421.

[16]Derwêş M. Ferho; “Entituya Kurdî ya Brukselê Vebu/Brüksel Kürt Enstitüsü Açıldı!” Berhem, S:7/1990, ss:15.

[17]http://www.yeniozgurpolitika.org/index.php?rupel=nuce&id=34011, ET: 20/08/2016.

[18]‘Muhtasar Hayatım (E. Cemîl Paşa, 1991), ‘Kurdistana Sevgiler (Rojan Hazim, 2001)’, ‘Marê di Tûr de (Medenî Ferho, 1999)’, ‘Kurdên Tirkiyê di dema herî nuh da (M.A. Hasretyan, 1994)’, ‘Le Genocide Kurde (Desmond Fernandes, 2002)’, ‘Kurdish nationalizm in Mam u Zîn of A. Khanî (F. Shakely,1993)’, ‘De Koerden, in de (voor-malige),Sovjetunie 1921-1994 (Herman Teals).Enstitü tarafından 1998 yılında yayınlanan birkaç kitabın tanıtımı için: “Şeş Pırtûkên Nû Ji Enstituya Kurdî ya Brukselê”, Nûdem, S:26/1998, ss:131-133.

[19]Seyda Berçemi; “Kürt Enstitüsü Kurulurken”, Rewşen, S:1/1992, ss: 11-13.

[20]http://sendika10.org/2006/11/istanbul-kurt-enstitusu-derneklesti/, ET: 13/08/2016.

[21]Http://websiir.blogcu.com/istanbul-kurt-enstitusu-tuzugu-ve-programi/6704102, ET:13/08/2016.

[22]www.akşam.com.tr/yasam/dersimiz-kurtce/haber-214520, ET:17/08/2016.

[23]“Kürt Kültür Konferansı (İbrahim Gürbüz, Abdurrahman Durre, F.Hüseyn Sağnıç:14-19 Kasım 1992)”, “Kürt Toplumunda Sosyolojik Dönüşümler (İsmail Beşikçi:22 Mayıs 1993)”, “Arkeolojik Bulgular Işığıda Kürt Medeniyetleri (Cemşid Bender: 22 Haziran 1993)”, “Latin Harfli Kürt Alfabesinin Sorunları ve Olası Çüzüm Yöntemleri (31 Temmuz 1993)”, “Sevr’den Lozan’a, Lozan’dan Günümüze Kürtler (11 Eylül 1993)”, “Kürt Aydını Celadet Ali Bedirhan (24 Ekim 1993)”, “Musa Anter: Yaşamı ve Mücadelesi (3 Ekim 1993)”, “Ahmedê Xani Konferansı (Felat Dılgeş: 9 Nisan 1995)”, “Mezopotamya Halkları ve Toplumsal Sorunları (30 Mart 1996)”.

[24]“İstanbul Kürt Enstitüsü Kısa Tarihi”, 1. Baskı:2002, ss:63-17.

[25]……Abdullah Demirbaş (2007), Azadiya Welat Gazetesi (2008), Ahmet Türk (2009), “Kawa Nemir (2010), KCK tutukluları adına Hatip Dicle (2011), Mulazim Ozcan (2012), SZK-Rojava (2013), Ronahyî Önen (2014), Süleyman Çevik (2015).

[26]http://www.nerinaazad.com/news/life/culture/istanbul-kurt-enstitusu-de-es-baskanlik-sistemine-gecti, ET:10/08/2016.

[27]Rûdaw, S:15/2009, ss:11.

[28]http://anfturkce.net/guncel/almanya-kurt-enstitusu-esbaskanlikla-yola-devam-ediyor, ET:20/08/16.

[29]http://www.yeniozgurpolitika.org/index.php?rupel=nuce&id=39443, ET: 20/08/2016.

[30]Pirtûka Rêzimanî bi Navê Perspektîf Dersên Rêzimana kurdî (Kurmanci-Fevzi Özmen)’,  ‘Kürtçe-Türkçe İzahlı Sözlük (Alî Huseyîn Kerim)’, ‘Ferhenga Kurdî-Almani/Almanî-Kurdi (Kürtçe-Almanca/Almanca-Kürtçe Sözlük (Abdulkadir Ulumaskan).http://www.yeniozgurpolitika.org/index.php?rupel=nuce&id=25584, ET:20/08/2016.

[31]İsmail Tenya; “Bizavî Rojnamegeriya Kurdî lê Almanyayê (1963-2006)”, 1. Basım: Hewlêr-2010, ss:95-6.

[32]http://www.yeniozgurpolitika.org/index.php?rupel=nuce&id=29639, ET: 20/08/2016.

[33]Yekkom Bülten, S:5, Mayıs-2009, ss:10.

[34]Rudaw, H/S:34-2010, ss:11.

[35]http://www.yeniozgurpolitika.org/index.php?rupel=nuce&id=23964, ET: 20/08/2016.

[36]Stran û Dilanên Kurdî (5 Cilt, 2001/2, 2006, 2012)’, ‘Mesele û Metelokên Gelê Kurd (2005)’, ‘Keşkûla Kurmancî (2004)’, ‘Awazên Kurdî (2011)’, ‘Sêxiştîyên Kurmancî Xorasan (2012)’, ‘Zargotina Kurdî (10 Cilt, 2014, 2015, 2016)’.

[37]http://www.yeniozgurpolitika.org/index.php?rupel=nuce&id=35813, ET: 20/08/2016.

[38]‘Şiir Gecesi’ne İhsan Esper (Zazak), Runak Suwani, Hiwa Zekeriyai, Muhammed Banixelani (Sorani), Iman Botani, Aynur Aras, Xizan Silan, Ednan Doğan, Kamran Simo, Qadir Celik ve Hawar Hewremi (Kurmancî) şiirlerini okumuşlardır.

[39]http://www.yeniozgurpolitika.org/index.php?rupel=nuce&id=46437, ET:20/08/2016.

[40]www.kurdmania.org. ET:16/09/2016.

[41]http://thekurdishproject.org/kurdish-nonprofits/washington-kurdish-institute/, ET:11/09/16.

[42]Serbestî, S:1/1998, ss:77-84.

[43]BasNûçe, 15-21 Sibat 2016, S:90/2016, ss:12.

[44]https://tr.wikipedia.org/wiki/Zaza_Dil_Enstit%C3%BCs%C3%BC, ET:18/08/2016.

[45]https://en.m.wikipedia.org/wiki/Kurdish_Language_Academy_in_Iran, ET:15/09/2016.

[46]www.kurdistanmedia.com%2Fkurdi%2Fdereje%2F8909&b=0&f=norefer, ET:08/08/2016.

[47]http://rudaw.net/kurmanci/kurdistan/120820312, ET:09/08/2016.

[48]http://www.yeniozgurpolitika.org/index.php?rupel=nuce&id=11226, ET:09/08/2016.

[49]Rudaw, H/S:147-2012, ss:10.

[50]http://dengeazad.blogspot.com.tr /2010/09/enstituya-candi-u-huneri-ya-xani-li.htlm, ET:09/08/16.

[51]www.kurdpa.net, ET:27/08/2016.

[52]http://www.rewanbej.com/niviskare-kurd-wecdi-hatemi-jiyana-xwe-jidest-da.html, ET:11/08/16.

[53]Rûdaw, H/S:24-2009, ss:8.

[54]Rûdaw, H/S:81, ss:8.

[55]http://www.khi03.com/latini.aspx, ET: 09/08/2016.

[56]‘Şexê Sen’aniyan (Feqiyê Teyran, Soranice, 2008)’, ‘Karesata kela Dimdimê (1606-1607), 2008’, ‘Şevbêr-Çîrok û Serhatiyên Devera Şarya (2008)’, ‘Gotinên Pêşiyan û Îdyomên Devera Kerkûkê (2008)’, ‘Kurdish cook book, (2009)’, ‘Efsaneyli Wilati Medya/Efsaneyên Welatê Medya, (Kelhûri Kürtçesi, 2009)’, ‘Ez Eyşe Şan ım…, (2009). Kitapların isimleri www.kulturname.com adresinden alınmıştır. ET: 09/08/2016.

[57]http://www.pen-kurd.org/kurdi/varia/bedirxan-mukriyani-albuma-hesen-ciziri.html, ET: 10 /08/16.

[58]Cemil Oğuz; “Serokê Enstîtuya Kelepora Kurdî ya Silêmaniyê Mezher Xeliqî”, Tîroj, S:25/2007, ss:51-53.

[59]https://tr.m.wikipedia.org/wiki/Diyarbakır_Kürt_Enstitüsü, ET:11/09/2016.

[60]“Hevpeyvîn li gel mamoste M. Nesîp Gültekîn Serokê Enstîtuya zimanê kurdî ya Amedê”, Pênûs, Sal/Yıl:8, H/S:20/2006, ss:43-48.

[61]https://ku.m.wikipedia.org/wiki/Enstîtuya_Kurdî_ya_Amedê, ET:11/09/2016.

[62]‘Kürt Sineması’, ‘Yeni Kürt Edebiyatı’, ‘Dengbêjlik’, ‘Kürt Dergiciliği’, ‘Mehmet Uzun’, ‘Arjen Arî’, ‘Berken Bereh’, ‘Aram Tigran’, ‘Fewzî Bilge’, ‘Silvan’, ‘Cizre’, ‘Kürt Romancılığı’, ‘Kürdoloji’.

[63]m.haberdiyarbakır.net/akademiya-kurdi-konferansa-kurdolojiya-saz-dike-51554h/, ET:17/08/2016.

[64]https://ku.m.wikipedia.org/wiki/Akademiya_Kurdî_ya_Hewlêrê, ET:17/08/2016.

[65]“The Kurdish Academy Identity, tasks and activities”, Journal of the Kurdish Academy, V/S:1-2013, ss:105.

[66]www.kulturname.com/?p=2713, ET:17/08/2016.

[67]rudaw.net/mobile/kurmanci/culture/22122014, ET:17/08/2016.

[68]www.rojava.net, ET:16/09/2016.

[69]Bilgiler, kurumun sitesinden derlenmiştir. http://www.disa.org.tr/, ET:10/08/2016.

[70]‘Türkiye’de Eğitimde Anadilinin Kullanılması Sorunu ve Kürt Öğrencilerin Deneyimleri: Dil Sorunu (Vahap Coşkun, M. Şerif Derince,  Nesrin Uçarlar)’, ‘Aynı Evde Ayrı Diller (Handan Çağlayan)’, ‘Sözlü Çocuk Edebiyatıyla Okulöncesi Eğitime Doğru Bakur’un Sesi (Feridun Birgül,)’, ‘Hiçbir Şey Yerinde Değil (Nesrin Uçarlar, DİSA & İletişim Yayınları,)’, ‘Köy Kuruculuğu Sistemi (Şemsa Özer, Osman Aytar, Nesrin  Uçarlar)’ adlarında “Araştırma Raporları”;  ‘Anadili Temelli Çokdilli ve Çok Diyalektli Dinamik Eğitim:  Kürt Öğrencilerin Eğitiminde Kullanılabilecek Modeller I, (M. Şerif Derince)’, ‘Toplumsal Cinsiyet, Eğitim ve Anadil (M. Şerif Derince)’ gibi analiz; ve M. Şerif Derince tarafından hazırlanan “Önce Anadili”, ‘Dil Eğitim Modelleri ve Ülke Örnekleri’, ‘Dilsel ve Kültürel Farklılıklar Açısından Öğretmen Yetiştirme’, ‘Ülkelerin Dil Planlaması ve Eğitim Politikaları: Eğitimde Çokdillilik’, ‘Tekdilliği Yeniden Düşünmek ve Çokdilliğin Geleceği’, ‘Çokdilliliğe Siyaset Penceresinden Bakmak’ broşürlerinin yanında; ‘Kürt Meselesinin Çözümüne İlişkin Algılar, Aktörler ve Süreç’, ‘Anadilin Eğitimde Kullanılmasına İlişkin Önyargılar’, ‘TEPAV Anadilde Eğitim Modelleri’ adlarında sunuları da bulunmaktadır.

[71]Ortadoğu Seminerleri” dizisinde ‘Suriye’de Ayaklanma: Devlet, Toplum ve Siyaset (Seda Altuğ, 4 Ocak 2012’, ‘Filistin Mülteci Kampları: Ortadoğu’da Ayaklanma, Direniş ve Mültecilik (Şenay Özden, 9 Mart 2012)’, ‘İran Teokratik Rejimine Karşı Demokratik Muhalefet ve Kürt Meselesi (Abbas Vali, 11 Mayıs 2012)’, ‘Irak’ı Yani Türkiye ve Kürdistan’ı Konuşmak (Cengiz Çandar, 15 Haziran 2012)’,  ‘Ortadoğu’da Taşlar Yerinden Oynarken: Suriye, İran, Irak ve Türkiye (Cengiz Çandar & Abbas Vali, 24 Kasım 2012)http://www.jiyanaekolojik.org/arsivler/2999, ET: 10/08/16.

[72]http://orient-news.net/ku/news_show/115317/0/Peymangeha-Bedirxan-n%C3%AE%C5%9Fana-parastina-zim%C3%AAn-e  ET:10/01/2017

[73]orient-ews.net/ku/news_show/115317/0/Peymangeha-Bedirxan-nîşana-parastina-zimên-e, ET:20/09/2016.

[74]http://orient-news.net/ku/search/bedirxan/?page=2, ET:10/01/2017.

[75]http://pdk-s.com/kurdi, ET:20/09/2016.

[76]RojavaNews, ET:20/09/2016.

[77]Bilgiler, vakfın internet sitesinden toplanmıştır, http://www.ismailbesikcivakfi.org/, ET:10/08/16.

[78]Prof. Dr. Hamit Bozarslan, Yrd. Doç. Janet Klein, Yrd. Doç. Dr. Seda Altuğ, Ramazan Alan, Yrd. Doç. Dr. Engin Sustam, Dr. Naif Bezwan, Dr. Derya Bayır, Yrd. Doç. Dr. Metin Atmaca, Yrd. Doç. Dr. Zeynep Türkyılmaz, Dr. Uğur Bahadır, Yrd. Doç. Dr. Elçin Aktoprak, Yrd. Doç. Dr. Çetin Gürer gibi önemli şahsiyetler konuşmacı olarak yer almıştır.12 Aralık 2014 tarihinde, Henrich Böll Sitiftung  Derneği Türkiye Temsilciği, Açık Toplum Vakfı ve DİSA ile ortaklaşa ‘Savaştan Barışa, Çatışmadan Çözüme’ konferansı; 08/11/2014 tarihinde  ‘Batı Kürdistan Tarihi ve Arap Kemerleri’ paneli; 25/11/2014 tarihinde ‘1915, Diyarbakır ve Kürtler Sempozyumu’; 04/04/2015 tarihinde  ‘Kürt Medreselerinin Düşünsel Çerçevesi ve Kaynakları’ adlı bir panel gerçekleştirilen diğer etkinliklerden sadece birkaçıdır.

[79]Rudaw.net, ET:18/09/2016.

[80]Türkiye akademi camiasında yeterince işlenmemiş veya yanlış bir bilinçle analiz edilmiş konu ve yaklaşımları ele alacak interaktif ve katılımcı bir eğitim alanı yaratmak, herhangi bir sebepten ötürü üniversitede barınamamış ya da istediği çalışmaları yapamamış araştırmacıların ve araştırmacı adaylarının çalışmalarına (talepleri doğrultusunda tezlerine) merkez olarak danışmanlık yapmak amacı ile seminerler düzenlemektedir. Bilgiler, enstitünün sitesinden alınmıştır zanenstitü.org, ET: 14/08/2016.

[81]Serhat Arlan, Engin Sustam, Ayhan Işık, Ahmet Hamdi Akkaya, Sibel Öz, Gülistan Yarkın, Rûken Alp, Joost Jongerden, Marlies Casier, Nic Walker, Kariane Westrheim, Adnan Çelik, Mehmet Şerif Derince, Welat Zeydanlıoğlu, Yener Koç, Ronayi Önen, Namık Kemal Dinç, Selin Pelek, Serhat Bozkurt, Mesut Serfiraz, Nazan Üstündağ, Salih Akın, Sidar Bayram, Delal Aydın, Dara Elhüseyni gibi genç kürdologların yazıları; Ragıp Duran, Büşra Ersanlı, Nesrin Uçarlar, İsmet Akça, Zeynep Gambetti, Osman Özçlik, Emine Ayna, Arsen Yarman  ve Handan Çağlayan

---

المواد المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبّر بالضرورة عن رأي المركز، وينبغي اﻹشارة إلى المصدر عند إعادة النشر.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسعود دالبوداك _التيه الكُردي (الأنا الكُردية بين الدين والقومية،بديع الزمان سعيد النورسي نموذجاً)

مسعود دالبوداك كاتب وباحث طالب ماجستير في معهد العلوم الاجتماعية mesutdalbudak@hotmail.com  الملف بصيغةPDF أضغط على ...